في إطار التعاون المشترك و التنسيق الدائم بين البلدية و الضابطة الجمركية و المؤسسات الوطنية ذات الاختصاص تم اليوم إتلاف كميات كبيرة من المواد المزورة و مواد أخرى منتهية الصلاحية والالعاب النارية ، والتي تم ضبطها من خلال طواقم الضابطة الجمركية خلال الأيام السابقة .
وقد أكد مدير دائرة الصحة في بلدية جنين م.محمد الحيفاوي ، بأنه يتم التدقيق الميداني بالمتاجر وانه يوجد تطبيقات عبر الاجهزة الذكية بالإمكان الاستفادة منها عبر خاصية الباركود للتأكد المبدئي من سلامة ، و أصل المنتج .
و قال الحيفاوي :" إننا ندعو المواطنين إلى فحص ما لديهم من كبسولات او مواد تم شراؤها عبر الانترنت او المواطنين المباشرين و الإبلاغ عن أي منتج مشبوه حيث يمكن فحصه مخبريا و ملاحقة المصدر عبر الطرق القانونية المعمول بها ".
وقد أشار إلى أن المواطنين هم الرقيب الأول و المتضرر الأول من هكذا منتجات تضر بالصحة و الاقتصاد الوطني .